محاضرة علمية عن تصميم وتطبيق ليزرات الالياف البصرية فائقة القصر
   |   
تدريسي في كلية العلوم يشارك في ورشة عمل عن قراءة في الواقع البيئي العراقي
   |   
اجتماع اللجان الامتحانية المركزية ولجان الاقسام في كلية العلوم استعداداً للامتحانات النهائية
   |   
تدريسي من كلية العلوم ينشر بحث علمي في مؤتمر ضمن دار النشر سبرنكر ومفهرس ضمن سكوبس
   |   
تدريسية من كلية العلوم تشارك في المؤتمر العلمي الافتراضي لجامعة العين
   |   

 ٢٠١٩١٢٠٤ ١٠٣٦٢٠

 

ناقشت رسالة ماجستير في كلية العلوم بجامعة البصرة والتي بعنوان الكشف عن فيروس الورم الحليمي البشري في مرضى الثآليل الجلدية للطالب مهند احمد وكان عدد فصولها 4 وتهدف الدراسة الى الكشف عن انتشار الأنماط الوراثية لفيروسات الورم الحليمي البشري HPVs) ) جزيئيا بين الأشخاص الذين يعانون من الثآليل الجلدية في محافظتي البصرة وميسان. شملت الدراسة جمع 152 عينة من مستشفيات البصرة (مستشفى الفيحاء ومستشفى البصرة التعليمي) ومستشفيات ميسان (مستشفى الصدر التعليمي ومستشفى الزهراوي) خلال الفترة من تشرين الأول 2018 إلى ايار 2019.    كان عدد الذكور 101 (66.4 ٪)، بينما كانت اعداد الإناث 51 (33.6 ٪). أوضحت الدراسة الحالية أن معظم أنواع الثآليل الجلدية كانت ثآليل شائعة اذ بلغت 125 (%82.24) عينة، والتي تظهر على شكل عقيدات ذات سطح خشن، بلون الجلد مع حدود شديدة التقرن ، مع وجود نقاط سوداء على سطحها ، تليها ثآليل اخمص القدم اذ بلغت 27 (17.76%) عينة ، ظهرت على شكل لطخات كيراتينية تقع على طرف القدمين. تتراوحت اعداد الثاليل الجلدية بين واحد إلى ستة، وحجم الثآليل من 1 إلى 7 ملم. بالإضافة الى ذلك ما مجموعه 92 (60.5%) عينه كانت على يد الأشخاص المصابين بالفيروس ثم تلتها القدم 43 (28.3%) ثم الرأس 10 (6.6%) وأخيرا العنق 7 (4.6%) عينات. غالبية الثآليل (61.8 ٪) كانت بمثابة ثآليل مفردة ، في حين أن 38.2 ٪ كانوا ثآليل متعددة بحد أقصى 6 ثآليل لكل مريض. تم إجراء التشخيص الجزيئي بواسطة الحمض النووي المستخلص، ثم تم تشخيص جين L1 بواسطة البادئ الخاص FAP حيث كان حجم الباند حوالي 480 زوج قاعدي، وتم تحديد الأنماط الجينية للـفيروس باستخدام الـ PCR المتعدد. أظهرت الدراسة الحالية أن 112 (73.7 ٪) من العينات كانت موجبة للـ FAP والـ PCR المتعدد وكانت ثماني عينات موجبة FAP PCR وسالبة للـ PCR متعددة. كانت نتيجة تضخيم L1 ORF لفيروسات الورم الحليمي البشري عن طريق البادئ FAP موجبة إلى 120 (78.95 ٪) من 152 عينة، في حين كان الـ PCR المتعدد موجبًا إلى 131 (86.2 ٪) من أصل 152 عينة والمتبقي 21 (13.8 ٪) كانت سالبه. بينما 99 (75.6٪) من أصل 131 عينة كانت أنماط وراثية مفردة و32 (24.4٪) عينة ذات انماط وراثية متعددة.

في الأنماط الوراثية المفردة، كان النوع 57 من فيروس الورم الحليمي البشري هو النمط الوراثي الأكثر شيوعًا بنسبة (33.34٪) الذي اكتشف بين الثآليل الجلدية باختلافات معنوية (0.000) عن الأنماط الوراثية الأخرى، يليه فيروس الورم الحليمي البشري النوع 1 (32.32٪)، ثم فيروس الورم الحليمي البشري النوع 2 (18.18) ٪) ، ونوع فيروس الورم الحليمي البشري النوع 27 (16.16 ٪). علاوة على ذلك، تم اكتشاف جميع الأنماط الوراثية الأربعة لفيروس الورم الحليمي البشري في الثآليل الجلدية الشائعة، في حين لم يتم اكتشاف النمط الوراثي 27 في ثآليل اخمص القدم، كما أن فيروس الورم الحليمي البشري HPV1 كان في أغلب الأحيان مع الثآليل الأخمصية، في حين أن HPV57 و HPV2 و HPV27 كانت في أغلب الأحيان مع الثآليل الشائعة للجلد. في الأنماط الوراثية المتعددة، كان فيروس الورم الحليمي البشري 1 مع 57 بنسبة (31.25٪)، يليه فيروس الورم الحليمي البشري 2 مع 57 بنسبة (28.125٪)، ثم فيروس الورم الحليمي البشري 1و 2 و57 بنسبة (21.875٪)، واخيرا فيروس الورم الحليمي البشري 1 مع 2 بنسبة (18.75٪).   تم ارسال ثمانية وثلاثين عينة من ناتج PCR لمعرفة تسلسل القواعد النتروجينية، وأكدت تسلسل الحمض النووي الأنماط الجينية التي تم تشخيصها عن طريق PCR المتعدد وإضافة أنماط وراثية أخرى بما في ذلك فيروس الورم الحليمي البشري 7 و65 و84.

 

دخول المحررين

دخول المحررين

تسحيل دخول
تسحيل دخول

مواقع صديقة