حلقة نقاشية في جامعة البصرة عن تقييم الحجر الجيري لصناعة الاسمنت البورتلاندي
   |   
حلقة نقاشية في جامعة البصرة عن مورفوتكتونية المراوح الغرينية
   |   
تدريسي من جامعة البصرة ينشر بحثا في مجلة ذات تصنيف سكوبس
   |   
منظمة الصحة العالمية تكرم عميد كلية العلوم والفريق البحثي لدورهم في مكافحة جائحة كورونا .
   |   
تفقد سير الامتحانات الالكترونيه لطلبة الدراسات العليا في كلية العلوم .
   |   
حوراء2 حوراء1 حوراء3
نظم قسم علم الارض بكلية العلوم / جامعة البصرة حلقة نقاشية بعنوان ( دراسة مورفوتكتونية المراوح الغرينية لمواقع مختارة في السهل الرسوبي في العراق ) حيث بينت الباحثة حوراء دواي جدوع اهم اهداف الدراسة في تحديد ابرز العمليات التكتونية الحديثة في منطقة السهل الرسوبي الذي يحتل الاجزاء الوسطى والجنوبية من العراق وتهدف الى بيان اهمية استخدام المراوح الغرينية كأداة فعالة في تحديد النشاط التكتوني من خلال تأثرها بالتراكيب التحت سطحية المترافقة معها كالقباب والطيات والفوالق، وكذلك اعداد وتحديث مختلف الخرائط الجيولوجية واستخلاص التراكيب الخطية لمنطقة الدراسة.
وقد تضمنت الدراسة بيان نتائج الانشطة التكتونية من خلال التراكيب الجيولوجية تحت السطحية والتي تتمثل على سطح الارض من خلال المظاهر الجيومورفولوجية المختلفة ابرزها (انظمة المراوح الغرينية على الجانبين الشرقي والغربي من السهل الرسوبي). حيث تم استخدام تقنيات التحسس النائي ونظم المعلومات الجغرافية( Remote Sensing & Gis) في اجراء مختلف عمليات المعالجة والتحليل والتفسير لمختلف البيانات الفضائية المستمدة من الاقمار الصناعية.
و بينت نتائج عمليات التحسين الرقمي ان نمو و تطور العديد من المراوح الغرينية على طول الحافة الغربية للسهل الرسوبي والتي تدل على نشاط نطاق فالق ابو جير - الفرات، كما اظهرت الدراسة ان نمو بعض التراكيب التحت سطحية غير المعروفة والتي قد تعود الى امتدادات بعض الحقول النفطية في شرق منطقة الدراسة دليل على استمرار النشاط التكتوني للمنطقة.
كما اظهرت نتائج التحليل المورفوتكتوني ان الشكل الموجي المميز لمروحة الباطن ناتج عن استمرار نمو واندفاع التراكيب التحت السطحية والمتمثلة بالحقول النفطية في جنوب منطقة الدراسة والذى بدوره يعزى الى استمرار اندفاع التراكيب الملحية للاعلى وفوالق القاعدة واستمرار تصادم الطبقين العربي واليوراسي.
كما عكست نتائج التحليل المورفومتري ان المنطقة الشرقية تشهد نشاطا تكتونيا متوسطا الى عالي بينما المنطقة الغربية تشهد نشاط منخفض الى متوسط خاصة الاجزاء الوسطى منها.
واستنتجت الدراسة ان جميع الدلائل المذكورة اعلاه تشير الى ان منطقة السهل الرسوبي منطقة نشطة تكتونية.
وتوصي الدراسة باجراء المسوحات الزلزالية وتحديد الانشطة التكتونية ومراقبة التغيرات المحتملة نتيجة للنشاط التحت ارضي التكتوني.

 

دخول المحررين

دخول المحررين

تسحيل دخول
تسحيل دخول

مواقع صديقة